منتدى ثقافى اجتماعى

    قبيله الجوامعة

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات: 3
    تاريخ التسجيل: 13/02/2010

    قبيله الجوامعة

    مُساهمة  Admin في السبت فبراير 13, 2010 11:03 am

    قبيلة الجوامعة

    محي الدين محمد نور



    تعتبر قبيلة الجوامعة إحدى قبائل كردفان الكبرى ، حيث تمتد نظارتها في رقعة جغرافية واسعة تبدأ من محافظة شيكان غرباً إلى قرية الصويمة شرقاً ومن محافظة تقلى جنوباً حتى محافظة بارا شمالاً، وتتكون نظارة الجوامعة من سبع وثلاثين عمودية منها ثلاث عموديات للبزعة وخمس للهبانية وواحدة للقديات غرب الرهد ويرجع أصلهم للمسبعات كما توجد عمودية للضُباب غرب جبل الداير ويرجع الضُباب في أصولهم القديمة للجعليين حسب أقوالهم،وتوجد أيضاً داخل النظارة عمودية للنوبة جنوب جبل الداير فتصبح عموديات الجوامعة ستاً وعشرين عمودية.

    وكما أورد الأستاذ صديق البادي في كتابه عن القبائل السودانية فإن نظارة الجوامعة من الناحية الجغرافية تحد بالبديرية من ناحية الغرب ومن ناحية الشمال بدار حامد والكبابيش ومن ناحية الشرق بالجُمع والحسا نية أما من ناحية الشمال الشرقي فتُحد بقبائل الشويحات والجموعية ومن ناحية الجنوب تُحد بتقلى .

    وتتكون هذه القبيلة من قسمين كبيرين هما الحمران ويقطنون منطقة بارا وما حولها ومن الناحية الإدارية فقد كان جزء منهم يتبع للمقدوم مسلم ويتبع الجزء الأكبر للسلطنة الزرقاء ،أما القسم الآخر فهم الجميعية وكان مركزهم في التيارة قبل أن ينقل المركز للرهد وكانت المنطقة تتبع للسلطنة الزرقاء،وينقسم الجميعية إلى :-

    (الجماملة ــ الجعفرية ــ أولاد بيكة) وفى عهد السلطنة الزرقاء ظهر من الجماملة الفقيه أحمد شاضى والفقيه الشيخ مزمل ود زروق ود أخرش ، وفى عهد المهدية ظهر من الجماملة إسماعيل جمعة الذي بايع المهدي وصار أميراً من أمراء المهدية ولا يفوتنا أن نذكر الساير عبد الرحمن (أبوه جامعي جعفري وأمه جامعية من الحمران فرع الحرانية) وجاءت شهرة الساير حين عينه الخليفة عبد الله مسئولا عن سجن أمدرمان الذي أصبح يسمى سجن الساير ،ومن أبرز أبطال الجوامعة في معارك المهدية ود عشرة وعلى الميز.

    وهذه الفروع الثلاث تنقسم إلى عدة (خشوم بيوت) ومن هؤلاء آل بخارى الذين لهم عمودية بالسعاتة الزرقاء بالقرب من دار حمر وأبرز من ظهر من آل بخارى الدكتور أحمد بخارى الذي تخرج في كلية كتشنر الطبية وكان احد وزراء الصحة في فترة الستينات وأيضا السفير السابق أحمد صلاح بخارى ،وقد حدث امتزاج بين الجوامعة والحمر وتداخلت حدودهم الجغرافية شأنهم شأن قبائل السودان الأخرى، وتعتبر الزراعة هي المهنة الرئيسية للجوامعة ومن أهم محاصيلهم (الكركدى ــ السمسم ـ الذرة ـ الفول ـ الصمغ) وبحكم اتساع منطقتهم فقد تعددت مدنهم وانتماءاتهم السياسية والفكرية ومشاربهم الدينية،وتأتى أم روابة في مقدمة مدنهم حيث تمثل عاصمة المحافظة وهى مدينة ضمت إلى جانب الجوامعة العديد من قبائل السودان الأخرى كشأن جميع مدن السودان وتجد بها العديد من المؤسسات التعليمية والأندية الرياضية والثقافية والعديد من خلاوى تعليم القرآن أنشئها مشايخ ملء السمع والبصر منهم الشيخ محمد أحمد أبو عزة (خلاوى أبو عزة بقرية أم عُشرة) الشيخ المجذوب (قرية البنية) وأبونا البرعى (قرية الزريبة) أما نظارة الجوامعة فتوجد بمدينة الرهد أبو دكنة التي تميزت( بالتردة) ومحطة المياه التي لا يوجد مثيل لها إلا في الروصيرص وربك ومن أبرز أبناء الرهد اللواء يحي أحمد عمر الذي شارك في جمعية اللواء الأبيض عام1924م والسيد محمود بخارى أحد مديري البوليس السابقين والفريق /عبد الماجد حامد خليل نائب الرئيس الأسبق جعفر نميرى ووزير الدفاع في عهد مايو.

    أما بشأن نظارة الجوامعة فقد تم تعيين السيد يس يوسف ناظراً للجوامعة وبعد وفاته تم تعيين عمدة التيارة احمد عمر حوار الشيخ بدلاً عنه وبعد وفاته في العام 1944م خلفه إبنه هارون احمد عمر وبعد وفاته خلفه إبنه الطيب الذي تولى النظارة في العام 1948م حتى العام 1970م حين حُلت الإدارة الأهلية ثم أُعيد تعيينه بعد إعادة الإدارة الأهلية وكان عضواً بمجالس الشعب في عهد مايو ،وقد تدرج أبناء الجوامعة في مراحل التعليم المختلفة وتولوا العديد من المناصب الوزارة والوظائف المختلفة من مدنية وعسكرية وكانوا قمة في الأداء والتميز وهذا غيض من فيض.
    نقلا عن مجلة كردفان الغره

    هبة الله

    عدد المساهمات: 8
    تاريخ التسجيل: 11/06/2013

    جوامعة

    مُساهمة  هبة الله في الأحد يونيو 16, 2013 10:38 am

    نحن جدودنا قالوا جوامعة لكن في الواقع بعيدين من الجوامعة ونظاراتهم وعمودياتهم

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يوليو 28, 2014 6:13 am